تستعد البرتغال لاستقبال فنلندا في عاصمتها لشبونة يوم الثلاثاء في إطار تحضيراتها لبطولة أمم أوروبا 2024، يأمل أصحاب الأرض في استعادة توازنهم بعد خسارة مفاجئة أمام سلوفينيا بهدفين دون رد، والتي أوقفت سلسلة انتصاراتهم المتتالية عند 11 مباراة، يطمح فريق المدرب روبرتو مارتينيز إلى تجاوز تلك الكبوة، خاصة وأن شباكهم اهتزت مرتين في مباراتين على التوالي، وهو ما يُعد نادرًا بالنسبة لفريق عرف بصلابته الدفاعية، ومع ذلك تبقى البرتغال من أبرز المرشحين للمنافسة على لقب أوروبا، مستندة إلى سجل مميز حيث حافظت على نظافة شباكها في 10 من آخر 12 لقاء.

تمثل مواجهة فنلندا أول محطات البرتغال الثلاث قبل انطلاق البطولة الأوروبية، تليها مباريات أمام كرواتيا وجمهورية أيرلندا، وتعود آخر مواجهة بين الفريقين إلى عام 2011، حيث هيمنت البرتغال تاريخيًا بحفاظها على شباكها نظيفة في ثلاث مباريات متتالية، على الجانب الآخر تأتي فنلندا إلى لشبونة بعد فشلها في التأهل لبطولة أوروبا، لتركز الآن على الاستعداد لدوري الأمم في سبتمبر، رغم فوزها الأخير على إستونيا إلا أن سجلها الحديث يشوبه عدم الاستقرار، بخسارة أربع مباريات من آخر سبع، مع عجز هجومي واضح.

يواجه الضيوف تحديًا مضاعفًا، فبالإضافة إلى قوة المنافس، يعانون من ضعف الأداء خارج الديار، حيث فازوا في أربع مباريات فقط من آخر 12 خارج ملعبهم. كما أن سجلهم الدفاعي في رحلاتهم الخارجية ليس مشجعًا، بشباك نظيفة في مباراتين فقط من آخر تسع.

موعد مباراة البرتغال ضد فنلندا

يستعد عشاق كرة القدم لمشاهدة لقاء ودي مرتقب يوم الثلاثاء الموافق 4 يونيو 2024، حيث ستجري المواجهة على أرض ملعب "خوسيه ألفالادي" الشهير، ومن المقرر أن تنطلق صافرة البداية في تمام الساعة 9:45 مساءً وفقًا للتوقيت المعتمد في كل من القاهرة والرياض، سيحظى المشاهدون العرب بفرصة متابعة هذا اللقاء الودي عبر شاشة قناة "بي إن سبورت 2" الرياضية، والتي ستنقل أحداث المباراة بصورة حية ومباشرة، وسيتولى مهمة التعليق على مجريات اللقاء المعلق الرياضي المخضرم محمد بركات، الذي يُعرف بأسلوبه المميز وتحليلاته الدقيقة، تجدر الإشارة إلى أن هذه المباراة تأتي في إطار الاستعدادات الودية للفريقين، حيث يسعى كلاهما لتجربة تشكيلاته واختبار استراتيجياته قبل خوض غمار المنافسات الرسمية القادمة.
Ads by Google X